أستاذ يدخّن ويحتسي القهوة أمام تلاميذته في شهر رمضان و المندوب الجهوي للتربية بالقيروان على الخط

أقدم أستاذ بإعدادية الإمام سحنون ببوحجلة من ولاية القيروان على إشعال سيجارة و شرب القهوة أمام تلاميذه داخل القسم وهو ما أثار جدلا واسعا، مما جعل المندوبية الجهوية للتربية تتدخّل.

وأفاد المندوب الجهوي للتربية بالقيروان أنه من “غير مقبول في أيام الإفطار العادية وليس في شهر رمضان فقط مؤكدا أنه إذا صح هذا الخبر فإن القانون سيأخذ مجراه وسيتم استدعاء الأستاذ للإستجواب لإتخاذ الإجراءات اللازمة في شأنه”.

وأضاف الخالدي أن المندوبية تلقت أمس اشعارا بتعمد أستاذ وطلبت مدّها بتقرير من مدير المدرسة يتضمن حقيقة ما حدث ، وتابع في تصريح إذاعي ” أن ما حدث ليس مقبولا لا من الناحية القانونية و لا من الناحية الأخلاقية”.

واتسعت دائرة النقاش في تونس حول الإفطار العلني في رمضان، وفي الوقت الذي ينادي فيه البعض بالحد من هذه الممارسة باعتبارها تعدّ تطاولا على هوية شعب بأسره ومقدساته، تطالب جمعيات حقوقية الحكومة بحماية حريات أفرادها وضمان حقهم في اختيار معتقداتهم، ولكن يتفق الجميع على ان تدخين المربّيين امام تلامذتهم سواء في رمضان وغيره ممنوع قانونيّا وأخلاقيا.

مقالات مرتبطة