أنصار قيس سعيد بصفاقس يسابقون الزمن لتقديم مرشحهم للدور الثاني للانتخابات الرئاسية

خلق قرار محكمة التعقيب  بالافراج مساء امس الاربعاء عن  المترشح للدور الثاني  للانتخابات الرئاسية جوا من الانفراج والطمأنينة لدى الشعب  التونسي عامة ومناصري المترشحين لهذا الدور الثاني قيس سعيد ونبيل القروي بالخصوص. وتجلى ذلك صباح اليوم بصفاقس حيث هبت جموع من انصار قيس  سعيد وغالبتهم من الشباب الى تنظيم مسيرات انتخابية ودعائية  بشوارع المدينة واسواقها النشيطة للترويج لمرشحهم قيس سعيد الذي خرج عن صمته في الايام العشرة الاخيرة من اىحملة الانتخابية احتراما لمنافسه نبيل القروي القابع بالسجن والتزاما بمبدا تكافؤ الفرص …

و كان انصار قيس سعيد يرفعون شعار حملته “الشعب يريد” ويرددون في مسيرتهم الانتخابية شعار “الشعب يريد قيس سعيد ” ويوزعون على المواطنين  منشورا يحتوي  برنامج مرشحهم  الذي يتضمن بالخصوص  “وعودا بالاصلاح في زمن  تنهار فيه مختلف المنظومات التي تشكله معلنة بذك عن انهيار العصر وبداية انبلاج فجر جديد…داعي الى تغيير الوافع بالاصلاحات الحقيقية  التي تحتاج أليات ووسائل جديدة.

مقالات مرتبطة