الإعتداء بالعنف على الطاقم الطبي باستعجالي اليسمينات ببن عروس

تعرّض أعوان الطاقم الطبي بالإستعجالي يسمينات بن عروس ليلة أمس إلى عنف شديد، مما ساهم في تضرّر البعض منهم وكانت الإصابات متفاوتة. 

وفي تدوينة نشرتها الدكتورة  لمياء القلال مساء أمس 11 أوت 2019، عبّرت فيها عن استيائها من تعرّض زملائها إلى كلّ أنواع العنف سوى كان مادي أو لفظي، مشيرة إلى أنّه من الصعب على الأطباء والممرضين وكافّة العاملين ليلا لمدّة 24 ساعة على امتداد 365 يوما، العمل في هذه الظروف الصعبة التي تنعدم فيها كلّ ظروف التحفيز في العمل.

وتمنّت عطلة عيد إضحى  ممتازة لكلّ أعضاء مجلس نواب الشعب الذي ليس من المعقول إزعاجهم في هذه المناسبة حسب تدوينتها.

مقالات مرتبطة