الجملي ومشاورات الحكومة

أعلن الجملي،اليوم الاحد عن حصول تقدم وصفه بالجيد في مشاورات تشكيل حكومته، وسط تفهم كبير من قبل الأطراف السياسية بمختلف أطيافها، والمنظمات الوطنية والخبراء ومكونات المجتمع المدني لرؤيته حول إدارة الحكم في الفترة القادمة، والتي ستشهد “تجديدا من حيث الشكل والمضمون”، رافضا الحديث عن أية تفاصيل إضافية في الوقت الحالي.واضاف رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، إن من بين أولويات حكومته المرتقبة، رد الاعتبار لشهداء العمليات الإرهابية من أمنيين وعسكريين، عبر دعم عائلاتهم وتوفير الإحاطة والرعاية اللازمة لهم، مترحما بالمناسبة على شهداء العملية الإرهابية التي جدت في مثل هذا اليوم قبل 4 سنوات في شارع محمد الخامس بالعاصمة واستهدفت حافلة الأمن الرئاسي، وعلى كافة شهداء المؤسستين الأمنية والعسكرية والمدنيين الذين استشهدوا في عمليات إرهابية واعلن الجملي، ، عزمه بصفة شخصية على إقرار إجراءات خاصة لفائدة عائلات شهداء المؤسسة الأمنية العسكرية، تنضاف للإجرءات التي اتخذت سابقا، والتي سيعلن عنها في أقرب وقت ممكن بعد نيل حكومته للثقة.

مقالات مرتبطة