السباق الى قرطاج: 40 مرشحا حصيلة اليوم السادس من فتح باب الترشحات

 يوافق اليوم 7 أوت 2017 اليوم السابع لفتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات. الحصيلة الى حدود مساء اليوم هي 40 مرشحا، وقد شهدت الهيئة اليوم ايداع 3 ملفات مدعومة من أحزاب و8 ملفات مستقلة.

 أبرز الترشحات لكرسي قرطاج كان  ترشح عبد الكريم الزبيدي، وزير الدفاع المستقيل، الذي تخلى عن منصبه الوزاري فور تقديم ترشحه ليتفرغ للحملة الانتخابية وتعهد بمواصلة تسيير مهام الوزارة الى حين تعيين وزير جديد.

وأوضح الزبيدي أن استقالته تمّت بالتنسيق مع رئيس الجمهورية، محمد الناصر بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال استقباله له أمس الثلاثاء بقصر قرطاج. وأشار وزير الدفاع المستقيل إلى أنه ارتأى أن من واجبه الاستقالة، ” تجنبا لشبهات استعمال موارد الدولة في الحملة وهو من شأنه أن يمس من نزاهة الإنتخابات”.

وأودع رئيس حزب الحراك ورئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية، دون أن يقدم تصريحا صحفي اثر ترشحه مثلما جرت العادة مع كل مرشح.

وقدم حمة الهمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية ملف ترشحه مرفوقا ب30 الف تزكية شعبية. وقد حضرت الى جانبه زوجته الحقوقية راضية النصراوي وعدد من رفاقه .

أما المستقلون، فقد أودع محمد الصغير النوري وهو مستشار بلدي ودكتور في اقتصاد التنمية وخبير في التخطيط الإستراتيجي ملف ترشحه مرفقا ب15 الف تزكية شعبية. النوري قال في تصريح اعلامي، أنه أعد في السنوات الثماني الماضية برنامج يهدف إلى إخراج تونس من وضع الإرتجال والتردد وهو يعد فريق للانطلاق في العمل بهذا البرنامج، مباشرة بعد الإنتخابات، في صورة فوزه. 

وأورد حبيب الهدروق، مستقل، ملف ترشحه منقوصا من التزكيات اللازمة. والهدروق متصرّف مستشار بإحدى الوزارات. صرح في نقطة صحفية أنه ترشح تجسيدا لمبادئ الدستور وحق جميع التونسيين في الترشح لمنصب رئيس الجمهورية وبهدف المساهمة الفعّالة في تجسيد مبادئ الثورة والإرتقاء بالعمل السياسي.

وأعلنت الهيئة مساء اليوم ترشح 6 مستقلين اخرين، هم سامي شعبان، رقية الحافي، محرز الزغلامي الشيخاوي، فتحي السردوك، بدرالدين البريني و أحمد بالنفيسة.

وللاشارة، شهدت الهيئة اليوم أول حالة سحب ترشح، من قبل المترشح المستقل، منير الجميعي الذي أودع ملف ترشحه يوم 2 أوت.

مقالات مرتبطة