العزابي: نرفض ترؤس النهضة الحكومة وسنخوض معارك مشتركة مع قلب تونس

أكد سليم العزابي الامين العام لحزب تحيا تونس أن الحركة “ترى ان ترؤس النهضة الحكومة ، بقطع النظر عن الاشخاص (في اشارة إلى راشد الغنوشي) لن يكون ايجابيا لا لتونس ولا للحكومة القادمة ولا للنهضة”، مضيفا “نحن موقفنا مبدئي.. نرفض ترؤس النهضة الحكومة”.

واشار العزابي في حوار أدلى به لأسبوعية “الشارع المغاربي” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 5 نوفمبر 2019، إلى أن لقاءا جمع يوم أمس وفدين من النهضة وتحيا تونس “، موضحا أن النهضة “قدمت أرضية عمل ورؤيتها لكيفية تشكيل الحكومة فيما كان موقفنا نحن واضحا اذ اننا نعتبر ان النهضة انطلقت في المشاورات ببداية متعثرة وبحكم تجربتنا في تشكيل الحكومات ، ومنها سنة 2014 عندما كنا في نداء تونس المتحصل وقتها على 86 مقعدا لم يقل الحزب وقتها سأترأس أنا الحكومة أحب من أحب وكره من كره وهذا غير قابل للتفاوض”.وقال العزابي “كان يمكن للنهضة ان تنطلق  بمنهجية اخرى لتجميع أكثر ما يمكن من الاحزاب حول حكومة جديدة لاسيما مع المشهد البرلماني الذي افرزته الانتخابات”.

وأقر العزابي بأحقية النهضة دستوريا بترؤس الحكومة مستدركا” من حيث المضمون هذا حقها التام… انا اتحدث من حيث الشكل تعثر المشاورات على ضوء تصريحات قيادات النهضة وخطابها بعد الفوز في الانتخابات .. وفي وضع البلاد اليوم يتوجّب على الفائز التحلي بالمرونة ومد اليد للجميع  والمشاورات لا تدار بوضع خطوط حمراء وبغض النظر عن قراءة الحركة لنتائج الانتخابات فان تمشي النهضة أيضا زاد من تثبيت موقفنا القاضي بالتموقع في المعارضة”.

وحول فرضية الالتقاء السياسي  مع حزب قلب تونس ورئيسه نبيل القروي قال المتحدث: “كل شيء ممكن في السياسة.. لكن الى اليوم هذا لم يحصل بعد ..هناك المهم والاهم .. الاهم هناك معارك في المجلس سنخوضها معا”،متابعا “اليوم بالنسبة لنا كحركة تحيا تونس طوينا صفحة الانتخابات .. الانتخابات وراءنا ..نواب قلب تونس تربطهم علاقة مع نواب تحيا تونس.. ومنهم من كنا معهم  في نفس الحزب..ليس لنا نفس التمشي ولسنا من نفس العائلة السياسية .. اليوم نحن في العهدة الانتخابية الجديدة …هناك العديد من المعارك السياسية والنقاط سنلتقي حولها وسنخوضها معا”.

وقال ان علاقات تجمع نواب كتلة تحيا تونس وقلب تونس وانهما سيلتقيان في محاور ونقاط في البرلمان وسيخوضان معارك مشتركة.

وعن امكانية مطالبة رئيس الجمهورية قيس سعيد بختم تعديلات القانون الانتخابي في صورة تم المرور الى انتخابات مبكرة ، قال العزابي ان تغديلات القانون الانتخابي “صفحة وطويت ..تحسمت الامور فيه” وانه انتهى سياسيا مستندا في ذلك الى انال بلاد في عهدة انتخابية جديدة ” مبرزا أن الحزب مع اعداد قانون انتخابي جديد تتناقش حوله وتصادق عليه الكتل النيابية التي افرزتها انتخابات اكتوبر 2019.

مقالات مرتبطة