المغزاوي: مبادرة النهضة مناورة سياسية مرفوضة

رفضت الأحزاب الفائزة في الانتخابات التشريعية في تونس المبادرة التي تقدمت بها حركة النهضة ، “وثيقة اتفاق” الخاصة بتشكيل الحكومة الجديدة، واعتبرتها مناورة سياسية.

وقال الأمين العام لحركة الشعب، زهير المغزاوي، لـ”العرب” إن مبادرة حركة النهضة التي طرحتها تحت تسمية “وثيقة اتفاق”، هي مناورة سياسية تسعى من خلالها إلى إيهام الرأي العام كونها تناقش مع الأحزاب مسألة تشكيل الحكومة على قاعدة برامج واستراتيجيات، تخص متطلبات المرحلة الحالية.

وأكد لمغزاوي أن حزبه يرفض مشاركة حركة النهضة في الحكم على ضوء البنود التي تقدمت بها في مقترحها، باعتبارها، لا تحتوي برنامجا محددا زمنيا،.

وبين زهير المغزاوي أنه لم يناقش مع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي مضامين المقترح خلال اللقاء الذي جمعهما.

مقالات مرتبطة