المنصف المرزوقي يفقد أعصابه في لقاء صحفي ويغادر الأستوديو (فيديو)

قطع المترشح للانتخابات الرئاسية المنصف المرزوقي لقاءه الصحفي مع قناة “يورونيوز” فجأة وفقد أعصابه وغادر الأستوديو أما دهشة واستغراب الصحفيين.

ومن خلال مقطع الفيديو المقتطع من اللقاء فقد ألقى المرزوقي بالميكروفون في وجه الفريق الصحفي وحين لحق الصحفي اعتذر وغادر.

ودوّن الصحفي على صفحته”شاهدوا كيف أهان المنصف المرزوقي… الفريق الصحفي ليورونيوز واعتدى عليه في لقاء جمعني به اليوم.

لم أستغرب حقيقة كيف اعتدى علي المنصف المرزوقي (الرئيس السابق) وألقى المايكروفون في وجهي وحاول الخروج عنوة وتحطيم معدات المصور إسلام الحكيري…
كان مجرد سؤال حول سوريا وهل تغير موقفه من بشار الأسد… فهاج الرجل وماج… لم أستغرب حقيقة ردة الفعل هذه لأسباب خاصة بي… ولكني بقيت في حيرة من أمري كيف كان رئيسا لتونس.. وكيف له أن يترشح من جديد… لا أعتقد أن من ينفجر غضبا من سؤال صحفي، له القدرة على إدارة البلاد، والتوفيق بين تناقضاتها.

تجنبت الرد عليه بشكل مهين حتى لا أنزل إلى مستوى، كاد أن ينجح في أن يجرني إليه.”.

شاهدوا كيف أهان المنصف المرزوقي… الفريق الصحفي ليورونيوز واعتدى عليه في لقاء جمعني به اليوم. لم أستغرب حقيقة كيف إعتدى علي المنصف المرزوقي (الرئيس السابق) وألقى المايكروفون في وجهي وحاول الخروج عنوة وتحطيم معدات المصور إسلام الحكيري… كان مجرد سؤال حول سوريا وهل تغير موقفه من بشار الأسد… فهاج الرجل وماج… لم أستغرب حقيقة ردة الفعل هذه لأسباب خاصة بي… ولكني بقيت في حيرة من أمري كيف كان رئيسا لتونس.. وكيف له أن يترشح من جديد… لا أعتقد أن من ينفجر غضبا من سؤال صحفي، له القدرة على إدارة البلاد، والتوفيق بين تناقضاتها. تجنبت الرد عليه بشكل مهين حتى لا أنزل إلى مستوى، كاد أن ينجح في أن يجرني إليه.

Publiée par Ahmed GanOuni sur Jeudi 12 septembre 2019

مقالات مرتبطة