بيان حركة الشعب اثر الهجمات الارهابية التي استهدفت تونس

بيان 
————
بسم الله الرّحمان الرّحيم
تونس في، 27 جوان 2019
مرة أخرى تتحرّك الأيادي الإرهابيّة و عصابات القتل و أعداء الحياة، لتزهق أرواح الأبرياء من الأمنيّين و المدنيّين، في محاولة يائسة و عبثيّة لإرهاب أبناء شعبنا.
إنّ حركة الشعب ، إذ تترحّم على شهيد المؤسّسة الأمنيّة الذي كان ضحية هذه العملية الفاشلة، و تتمنى الشفاء لكل المصابين و الجرحى ، تؤكد على : 
1- إدانتها الشديدة لهذه العملية الشنيعة، و تذكّر كافة العصابات الإرهابية أنّ إرادة الحياة لدى كل التونسيّات و التّونسيين اكبر و اقوي من تهديداتهم و عمليّاتهم الفاشلة.
2- مساندتها و وقوفها إلى جانب كافة التّشكيلات الأمنيّة و العسكريّة في مواجهة آلة الإرهاب و القتل في كل المواقع.
3- أنّ ظاهرة الإرهاب – كما أكدّنا في عديد المناسبات – هي ظاهرة عابرة للأوطان وأنّ داعميها و مموليها و القائمين عليها هم الأعداء التّاريخيين لبلادنا و أمتّنا و أن سياسة التّصدي لها لابد أن تكون بمشاركة كل الدّول المتضرّرة منها و خاصة دول جوار تونس .
4- وجوب التحلّي باليقظة و الاستعداد الدّائم، رسميّا و شعبيّا، في سبيل قطع الطريق أمام كل المحاولات الهادفة إلى حرمان شعبنا من الحريّة و الاستقرار و التّنمية.

عن المكتب السّياسي لحركة الشعب
الأمين العام
زهيّر المغزاوي

مقالات مرتبطة