تونس تعبر عن موقفها من القضية الفلسطينية اليوم في الجلسة الافتتاحية للدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية بالقاهرة .

أكد كاتب الدولة للشؤون الخارجية المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية، صبري باش طبجي، اليوم الإثنين في الجلسة الافتتاحية للدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المنعقدة بالقاهرة، موقف تونس الثابت من القضية الفلسطينية ومن ” خطورة ما يتهددها من ممارسات عدوانية ومخططات توسعية للاستيلاء على الأراضي الفلسطينية المحتلة ومواصلة حصار غزة وتشديد مختلف أشكال العقاب الجماعي على الشعب الفلسطيني.
ودعا باش طبجي، الذي ترأس الوفد التونسي المشارك في هذا الاجتماع المخصص لبحث موضوع الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، إلى ضرورة الانتصار لتسوية سياسية عادلة وشاملة تنهي الاحتلال وتكرس حق الشعب الفلسطيني الشقيق في تقرير مصيره وتمكينه من استرجاع حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
كما رحب، وفق بلاغ لوزارة الخارجية، بجميع المواقف العربية والدولية الرافضة لتشريع الاستيطان وإلغاء الحقوق، داعيا الي ضرورة الحفاظ على الزخم الدولي الرافض لهذه التوجهات والعمل في جميع المحافل من أجل الحيلولة دون إخراج القضية عن مسارها ومرجعياتها والدفع باتجاه إنجاح المبادرات والجهود الرامية الى استئناف المفاوضات وفقا للمرجعيات المتعاقبة.
وأكد استعداد تونس للعمل مع بقية الدول العربية والمجموعة الدولية، لا سيما بمناسبة عضويتها في مجلس الأمن من أجل تكريس هذا التوجه خدمة للأمن والاستقرار والسلام في الشرق الأوسط.
ومثّلت مشاركة كاتب الدولة للشؤون الخارجية المكلف بتسيير وزارة الشؤون الخارجية، في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب برئاسة العراق، مناسبة لإجراء لقاءات مع الأمين العام للجامعة العربية وعدد من نظرائه ورؤساء الوفود.

مقالات مرتبطة