حركة الشعب تؤكد رصدها لتجاوزات خطيرة اثرت على ترتيبها في عديد الدوائر

أفادت حركة الشعب في بيان لها بانها رصدت العديد من “التجاوزات الخطيرة ” و التي أثرت على ترتيبها في عدد من الدوائر خلال الانتخابات التشريعية، مؤكدة انها “ستضطر الى الالتجاء الى القضاء ازاء ذلك”.
وأشارت حركة الشعب الى أنها رصدت عددا من التجاوزات في كل من دوائر، سليانة (ورود صندوق جاء متأخرا بعد الآجال القانونيّة) والقصرين ( توزيع أموال) وتطاوين (توزيع أموال) وبنزرت (توزيع أموال و خرق لأحكام الحملة الانتخابيّة من طرف قائمة عيش تونسي).
ودعت الحركة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات “لأخد الاجراءات اللازمة وأخذ مأخذ الجدّ التّقارير الواردة من الهيئات الفرعيّة”، مبينة أنها وفي حال عدم اتخاذها للإجراءات الضّرورية فإنّ الحركة ستكون مضطرّة للإلتجاء للقضاء.
يذكر أن النتائج الاولية التي تقدمها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تباعا، بخصوص الانتخابات التشريعية التي جرت يوم الاحد 6 اكتوبر الحالي رجحت أن تحظى حركة الشعب بين 15 و17 مقعدا برلمانيا خلال هذا الاستحقاق الانتخابي .

مقالات مرتبطة