حسن نصر الله يهدد : على الجيش الإسرائيلي أن ينتظر ردا وشيكا على الحدود

دعا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الجميع لتحمل مسؤوليته خلال المرحلة الجديدة المقبلة على المنطقة، مؤكدا أن المقاومة اللبنانية ستدافع عن البلاد في البر والبحر والجو.

وعبر إطلالة له في مهرجان التحرير الثاني، أكد السيد حسن نصر الله أن إرسال العدو الإسرائيلي طائرات مسيرة عسكرية إلى لبنان، أمس السبت، لاصطياد هدف في الضاحية الجنوبية، أمر خطير ولن يمر مرور الكرام، مشيرا إلى أن هذا الاعتداء يعتبر أول عمل عدواني إسرائيلي على لبنان منذ نهاية حرب تموز 2006.

ووجه السيد حسن نصر الله تحذيرا شديد اللهجة للمستوطنين الإسرائيليين في شمال فلسطين المحتلة داعيا إياهم لعدم الراحة والاطمئنان “ولا تصدقوا أن حزب الله سيسمح بمسار كهذا”، مؤكدا أن رئيس حكومة الكيان بنيامين نتنياهو يقامر بدماء الإسرائيليين من أجل الفوز بالانتخابات القادمة.

وقال السيد حسن نصر الله ردا على الاعتداء الإسرائيلي: “انتهى الزمن الذي تقصف فيه إسرائيل لبنان وتبقى هي في أمان”.

وأشار الأمين العام لحزب الله إلى أن اعتداء “إسرائيل” على أي عنصر من الحزب في سورية سيتم الرد عليه في لبنان وليس في مزارع شبعا، لافتا في السياق ذاته إلى أن المقاومة ستواجه الطائرات المسيرة التي تخرق الأجواء اللبنانية وستعمل على إسقاطها.

مقالات مرتبطة