رئيس المكتب السياسي لحزب التحرير يمثل غدا امام المحكمة العسكرية

أكّد حزب التحرير في بيان أنّ رئيس مكتبه السياسي عبد الرؤوف العامري سيمثل أمام المحكمة العسكرية يوم غدا الإثنين 10 جوان 2019 بينما سيمثل القيادي في الحزب منير عمارة أمام المحكمة العسكرية يوم 14 جوان الجاري رغم صدور حكم ابتداء بعدم سماع الدّعوى في قضيته، حسب البيان.

وأكّد البيان أنّ “المحاكمات العسكريّة للحزب كانت بسبب بيانات صحفيّة نشرها كشف فيها جريمة التطبيع مع كيان يهود التي ارتكبتها السلطة، وتسخيرها للقوّات الأمنيّة والعسكريّة لحماية وفود من كيان يهود، وتسخير الوحدات العسكريّة لتطويق مناطق الثروة حماية للشركات الاستعماريّة من ثورة شباب تونس الذي قام يريد استرجاع بلاده وثرواتها من الشركات السّارقة”.

واعتبر البيان أنّ “هذه المحاكمات العسكريّة توريطا للقضاء العسكري وللمؤسّسة العسكريّة، نسجته سلطة تونس (المشتاقة للتطبيع) لمواجهة الرأي والكلمة الصادقة” مبيّنا أنّها “سابقة خطيرة لم يقترفها حتى المخلوع بن علي، وهي فوق ذلك جريمة تضاف إلى جريمة التطبيع”.

مقالات مرتبطة