زهير المغزاوي : حركة الشعب ستكون صوت جمهور اليسار الاجتماعي التقدمي في البرلمان

قال الامين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي ، اليوم الاثنين 7 أكتوبر 2019 ، ان الحركة امام مسؤولية كبيرة خاصة في ظل الاوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد اليوم .

واشار المغزاوي إلى أن البلاد تحتاج إلى حكومة تقطع مع سلوك السنوات الماضية  والمحاصصات البائسة المبنية على الترضيات” وأنها في حاجة الى “برنامج حقيقي” مؤكدا أن تموقع حركة الشعب في المشهد الذي تشكل اثر الانتخابات مسؤولية كبيرة وأن هياكل الحزب ستجتمع قريبا لتحديد موقعها وموقفها ،مبينا ان تحديد الموقع سيكون على “ضوء مصلحة البلاد وعلى ضوء الامانة التي وضعت بين ايديهم “.

واضاف ” الحركة ستجتمع وتقرر ما تراه صالح ” لافتا إلى أنها “ستكون  وفية للشعارات التي رفعتها في الحملة الانتخابية” وإلى أنها “ستكون في خدمة الدولة والشعب ” مؤكدا أن ذلك سيتم تحديده على ضوء الحوارات التي ستجرى مع اطراف عديدة في البلاد، لم يسمها.

واعتبرت أن الحوار بين الاطراف الفائزة في الانتخابات التشريعية مفروض على الجميع سواء قبلت ام لا مشيرا الى ان الهدف من وراء ذلك اخراج البلاد من أزمتها.

وقال المغزاوي ” نعتبر انفسنا في وضعية غير مريحة بين الحزب الأول المسؤول عما الت اليه الاوضاع وحزب اخر حوله نقاط استفهام عديدة ..وسنتعاطى مع الواقع وفق الممكن ووقف ما تسمح به الظروف”.

وشدد على أن حركة الشعب ستكون صوت جمهور اليسار الاجتماعي التقدمي الذي قال إن لا صوت له في البرلمان.

يشار إلى أن حركة الشعب تحصلت وفق النتائج الاولية على نسبة  4.9 في المئة، بما يمنحها 15 مقعدا في البرلمان القادم في انتظار اعلان النتائج النهائية

مقالات مرتبطة