زياد الهاني يفسر سبب خروج آري بن مناشي إلى الإعلام وكشف علاقته بنبيل القروي

قال الصحفي زياد الهاني في ما يتعلّق بعقد المترشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي مع شركة اللوبيينغ الكندية، أنّ خروج صاحبها آري بن مناشي، الضابط السابق بالمخابرات الإسرائيلية، وكشف علاقته بنبيل القروي وحقيقة العقد الممضى ، يعود إلى محاولة الدفاع عن نفسه بعد أن طعن مساعدي القروي في صحة العقد المسجل بوزارة العدل الأمريكية.
 

وأوضح الهاني في تدوينة على صفحته على فايسبوك أنّ طعن مساعدي القروي في صحّة العقد من شأنه أن يودي ببن مناشي إلى السجن حسب القانون الأمريكي إذا لم يثبت صحة العقد الرابط بينه وبين القروي، وهو ما دفعه إلى “الخروج إلى الإعلام وفضح حريفه”.

وأشار الهاني إلى اعتراف القروي بشكل صريح وقاطع، بعلاقته بآري بن مناشي والتقائه به، مذكّرا بتصريح محلّل قناة نسمة خليفة بن سالم، أن القروي قبل إيقافه كان يستعد لإجراء لقاءات على أعلى مستوى في واشنطن وموسكو، وهو ما أعطى بن مناشي تفاصيله في الحوار الذي تم تسريبه.

يذكر أنّ آري بن مناشي كان صرّح في الحوار مع الصحفي التونسي زهير طابا أنّ وزارة العدل الأمريكية استدعته للاستماع لأقواله والتثبت من صحة العقد.

مقالات مرتبطة