سوريا في صلب الإستهداف الأميركي الصهيوني..

انتهاكات اسرائيلية متواصلة ضد سوريا التي تصارع الهيمنة الكبرى للحفاظ على سيادة أراضيها.. أمام أعين المجتمع الدولي يواصل العدوان الإسرائيلي قصف مواقع سورية بإدعاءات واهية.

اعترف جيش الاحتلال بقيام طائراته بعدوان جنوب دمشق قبل ان تؤكد وكالة الأنباء السورية “سانا” إن الدفاعات الجوية للجيش السوري تصدت لأهداف معادية في سماء دمشق قبل منتصف ليل السبت الأحد وأضافت ان الصواريخ الاسرائيلية توجهت من فوق الجولان المحتل باتجاه محيط دمشق وعلى الفور تم التعامل معها بكل كفاءة وتم تدمير أغلبيتها قبل الوصول إلى أهدافها.

وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي ان قواته أحبطت هجمات لقوة القدس من الأراضي السورية بواسطة طائرات حربية عدة استهدفت قرية عقربا جنوب شرق دمشق.. إدعاءات اعتاد عليها المتابعون للشأن السوري والإقليمي.

سوريا في صلب الإستهداف الأميركي الإسرائيلي..

و قذ قال الخبير في الشؤون الدولية نسيب حطيط ان القصف الاسرائيلي لمواقع سورية يأتي ضمن سلسلة الاعتداءات الأميركية الاسرائيلية على مواقع المقاومة في لبنان والعراق واليمن مؤكداً ان وحدة محور المقاومة جغرافياً وفكرياً خلقت هاجساً لكيان الاحتلال الإسرائيلي مؤكداً أن الضربة بالاساس أميركية لكن بأيد إسرائيلية.

وتصدى الدفاع الجوي السوري خلال السنوات الأخيرة لاعتداءات أمريكية وإسرائيلية بالطائرات والصواريخ على عدد من المواقع في مناطق مختلفة بسوريا والتي كانت تأتي بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش السوري في حربه على التنظيمات الإرهابية المسلحة في محاولة لرفع معنويات هذه التنظيمات المنهارة أمام تقدم الجيش.

الجيش السوري.. تحرير وتطهير

وتواصل وحدات الجيش السوري عمليات تمشيط المناطق المحررة بريف حماة الشمالي وفتح الطرقات وتأمينها ونزع الألغام والمفخخات من المزارع والتلال وعثرت الوحدات على شبكات أنفاق وتحصينات تحت الأرض حفرتها التنظيمات الإرهابية المسلحة للاحتماء من ضربات الجيش وتنفيذ اجرامها بحق المناطق الآمنة.

وقالت مصادر عسكرية أن وحدات من الجيش عثرت على كهوف وشبكات أنفاق معقدة حفرها الإرهابيون في الجبال بوادي العنز الاستراتيجي وبداخلها مقرات قيادة وعمليات يستخدمها قادة المجموعات الإرهابية وعثر بداخلها على أدوية ومساعدات ومعدات طبية غربية وكتيبات سعودية تكفيرية.

سوريا في صلب الإستهداف الأميركي الإسرائيلي..

احتفالات شعبية بانتصارات الجيش السوري..

الى ذلك، شهد ريفا حماة وإدلب فعاليات شعبية ورسمية في وقفة بمدينة السويداء احتفاءً بانتصارات الجيش السوري على الإرهاب وتضحياتهم التي قدموها دفاعا عن الوطن ضد التنظيمات الإرهابية وأعرب المشاركون في الوقفة عن اعتزازهم بالانتصارات التي حققها الجيش وآخرها إعلان تحريره ريف حماة الشمالي ومدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وعدد من القرى والبلدات والتلال الحاكمة وتطهيرها من رجس التنظيمات الإرهابية المدعومة من الدول المعادية للشعب السوري مؤكدين ثقتهم المطلقة بالجيش لمواصلة انتصاراته حتى دحر الإرهاب ورعاته وتطهير جميع الأراضي السورية وإعادة الأمن والأمان إلى جمميع المدن السورية.

سوريا في صلب الإستهداف الأميركي الإسرائيلي..

رفض شعبي لتواجد “قسد” في دير الزور..

ومع ازدياد وتيرة الاعتداءات على المدنيين والحياة العامة التي ترتكبها قوات “قسد” في مناطق انتشارها بالجزيرة السورية تتسع رقعة الاحتجاجات الشعبية ضد هذه القوات المدعومة أمريكيا وطالب أبناء قريتي العزبة ومعيزيلة بريف دير الزور الشمالي خلال مظاهرات برحيلها ونددوا بممارساتها وسرقتها لممتلكاتهم بحجج وذرائع واهية ورفع المتظاهرون في الاحتجاجاتن لافتات منددة بجرائم “قسد” ومرددين هتافات تدعو إلى طردهم من المنطقة.

سوريا في صلب الإستهداف الأميركي الإسرائيلي..

وفيما تتصدى سوريا جيشاً وشعباً لأبشع انتهاكات العدوان، رصدت مصادر محلية دخول قافلة من 200 شاحنة، تحمل أسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية أمريكية إلى مدينة القامشلي وريفها شمال شرق البلاد قادمة من شمال العراق وذلك دعما لما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، عبر معبر “سيمالكا” النهري الذي يربط بين منطقة كردستان العراق والحسكة.

مقالات مرتبطة