”فضيحة اقتصادية” : كل أملاك الدولة وأصولها ومواردها بالخارج مهددة بالعقلة!

أكّد الوزير السابق والناشط السياسي محسن حسن بقيام المجمع الإستثماري ABCI Investment بتنفيذ عقلة على البنك التونسي المنتصب في فرنسا TF Bank و ذلك على إثر صدور الحكم النهائي في ما يعرف بقضية البنك الفرنسي التونسي ضد الدولة التونسية من قبل القضاء التحكيمي الدولي.


وقال محسن حسن، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وعنونها بـ ”فضيحة إقتصادية في فترة الحملة الإنتخابية”، إنّ الحكم النهائي الصادر في سنة 2017 يلزم الدولة التونسية بتعويض المجمع الإستثماري بمبلغ جملي قد يصل الي 1 مليار دولار (أكثر من 2800 مليار) بعد أن وقع انتزاع ملكيته للبنك التونسي الفرنسي سنة 1989.

وأضاف أنّ تنفيذ هذا الحكم الذي يمكن أن يطال كل أملاك الدولة التونسية و أصولها ومواردها في الخارج ، ستكون له تداعيات وخيمة على صورة تونس في العالم و ترقيمها السيادي و سيقلص من نجاح أي خروج لبلادنا لرفع أموال من السوق المالية العالمية إلي حين سداد مبلغ التعويض.
وشدد على أنّ التأثيرات ستكون سلبية على الاستثمارات الأجنبية المباشرة وخاصة التي يقع تمويلها عن طريق الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وتابع قائلا: ”بالنسبة للبنك التونسي TF Bank ،لابد من الإشارة إلى أن تنفيذ العقلة على مساهمة الشركة التونسية للبنك في هذه المؤسسة ستزيد من متاعبه خاصة في ظل ما يعرفه من صعوبات مالية و من تهديدات متواصلة بسحب التراخيص المسندة إليه للنشاط في الفضاء الأوروبي نظرا لعدم استجابته لشروط العمل البنكي”.
 

مقالات مرتبطة