فيصل التبيني : أهدد يوسف الشاهد بالقتل رميا بالرصاص هو أمر لن اتراجع عنه مقابل إنقاذ البلاد من الإستعمار

قال فيصل التّبيني النّائب بالبرلمان اليوم 13 ماي 2019، أن ما قاله في ما يخص تهديد يوسف الشاهد بالقتل رميا بالرصاص هو أمر لن  يتراجع عنه. واعتبر التبيني أنه في حالة إمضاء يوسف الشاهد على اتفاقية التبادل الحرّ المعمّق والشامل “الأليكا”، فهذه خيانة عظمى للوطن وتتطلّب عقوبة الإعدام.  وتعليقا منه على ما قاله مساء أمس رئيس الحكومة يوسف الشاهد أنه لن يمضي الإتفاقيّة في حالة وجود ما يضر بالبلاد وبالقطاع الفلاحي، قال التبيني إن وجود الشاهد في السلطة هو في حدّ ذاته مضرّة للشعب ويجب عليه أن ينسحب من المشهد السياسي.  

وأفاد أن “الأليكا” هي إتّفاقيّة إستعماريّة ستجرّ بالبلاد إلى هاوية وإلى حرب، ودعا إلى ضرورة القيام باستفتاء لأخذ رأي الشعب في هذه الإتّفاقية. 

 من جهة أخرى أشار التبيني إلى تورّط  مفدي المسدي المستشار الإعلامي لرئاسة الحكومة، في تدليس وثائق عبر وزارة الخارجية وإمام تونسي وقاموا بعقد قران تونسي بإمرأة أجنبيّة ليست لها سفارة تمثّل دولتها في تونس، بالإضافة إلى تهرّب ضريبي من قبل المسدي ذلك أنّه يمتلك منزل في العاصمة بدون عقد.

مقالات مرتبطة