قرار المجلس الوطني لحركة الشعب حول المشاركة في الحكومة القادمة

 عبر المجلس الوطني لحركة الشعب، اليوم الأحد 20 أكتوبر 2019، بتونس العاصمة و بعد مناقشة الوضع السياسي العام بالبلاد، وتشكيل الحكومة الجديدة في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة عن انفتاح حركة الشعب على كل القوى الوطنية من أجل صياغة برنامج يتماهى مع طبيعة المرحلة التي تمر بها البلاد.

و اكد بيان المجلس الوطني تمسّك كتلة حركة الشعب النيابيّة بأداء دورها البرلماني و السياسي و الوطني في حماية الحريات و الحقوق المكتسبة و مدنية الدّولة و خيارها الاجتماعي و استقلالية القرار الوطني.

كما عبّر البيان عن تهنئة المجلس الوطني لحركة الشعب للاستاذ قيس سعيد بالثقة التي منحه إياها الشعب التونسي من خلال انتخابه رئيسا للبلاد للمدة الرئاسية 2019-2024.

فازت حركة الشعب بـ 16 مقعدا في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي انتظمت يوم 6 أكتوبر الجاري.


مقالات مرتبطة