قيس سعيد يلغي حملته الانتخابية ضمانا لتجنب الغموض حول تكافؤ الفرص

 نشر الموقع الرسمي للحملة الانتخابية للمترشح للرئاسية قيس سعيد صبيحة اليوم 5 أكتوبر 2019 بلاغا يعلن فيه أنه لن يقوم بحملة انتخابية للدور الثاني في ظل تواصل اشكال عدم تكافؤ الفرص بينه وبين المترشح الثاني نبيل القروي.

بلاغ الحملة أورد أن مرد الغاء أنشطتها  دواعي أخلاقية، ضمانا لتجنب الغموض حول تكافؤ الفرص بين المترشحين، بالرغم من إيمانه العميق بأن تكافؤ الفرص يجب أن يشمل أيضا الوسائل المتاحة لكلا المترشحين.


وختاما  أكد سعيد من خلال بلاغه على ضرورة الإبتعاد عن المحاولات اليائسة لضرب سير العملية الانتخابية مجددا دعوته لكل الشعب التونسي ليكون على موعد مع التاريخ، ويشارك في تقرير مصيره عبر التوجه الى صناديق الاقتراع، حسب نص البلاغ.

 للتذكير، يمضي القروي أسبوعه الخامس في سجن المرناقية اثر بطاقة ايداع بالسجن ضده منذ 23 أوت المنقضي.

وللاشارة، أوردت بيزنس نيوز مساء أمس أن رئيس الجمهورية محمد الناصر شدد في كلمة ألقاها بمناسبة التشريعيات أن المساعي متواصلة من أجل ضمان تكافؤ الفرص والحوار مستمر بينه وبين وزير العدل ورئيس المجلس الأعلى للقضاء في مسألة وضعية المرشح نبيل القروي.

مقالات مرتبطة