محسن مرزوق : لا داعي للتّشفي والإنتقام بن علي و قد طرحت موضوع عودته مع أعلى مستوى في الدولة

أفاد رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق خلال استضافته في برنامج ميدي شو بإذاعة موزاييك أف أم اليوم، 13 ماي 2019، أنه مازال متشبّثا برأيه في ضرورة دفن الرئيس السابق زين العابدين بن علي بتونس في حالة تدهور صحته ووفاته.
كما بيّن مرزوق أنه طرح موضوع الحالة الصحيّة الحرجة للرئيس السابق زين العابدين بن علي منذ أسابيع في إجتماع مع رئاسة الحكومة والأحزاب المشكّلة لها قبل أن ينشر تدوينة على صفحته الرسميّة، وقال أنّ المسألة إنسانيّة وليست مسألة تشفّي ومحاسبة.
وتوجّه بنداء لرئاسة الحكومة ورئيس الجمهوريّة باتّخاذ الإجراءات اللاّزمة في حسن التعامل مع الحالة الصحيّة الحرجة لبن علي وقبول دفنه بتونس في حالة تدهور صحته ووفاته، وقال لما لا يعود إلى تونس وهو في هذه الحالة الصحية الحرجة، مشيرا إلى إيقاف تنفيذ الحكم عليه في حالة المرض.
وأشار مرزوق إلى وجود نفاق كبير في بعض السياسيين الموجودين في الحكم  والّذين تنكّروا لعهد بن علي، مثل وزير المالية الحالي رضا شلغوم ورئيس حزب المبادرة كمال مرجان، بالإضافة إلى وزير التربية حاتم بن سالم ووزير الخارجية خميّس الجهيناوي، هؤلاء شغلوا مناصب سياسية في عهد بن علي واشتغلوا معه. 



مقالات مرتبطة