” مراقبون ” تدعو هيئة الانتخابات الى تمكين المواطنين من التثبت من ادراج اسمائهم في قائمة المزكين للمترشحين

دعت “شبكة مراقبون”، الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات الى تمكين المواطنين من التثبت في إدراج أسمائهم ضمن قائمات المزكيّن لأحد المترشحين للانتخابات الرئاسيّة السابقة لأوانها من عدمه وذلك في أقرب الآجال وقبل انتهاء فترة تقديم الترشحات.

وطالبت هذه الجمعية في بلاغ لها، نشرته الليلة الماضية على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، هيئة الانتخابات إلى إعادة تفعيل منظومة خدمة البيانات التكميلية غير المهيكلة (USSD)، على غرار ما تم العمل به في الانتخابات الرئاسية لسنة 2014 وهي منظومة تمكن المواطنين من التثبت من إدراج أسمائهم ضمن قائمات المزكيّن لأحد المترشحين من عدمه باستعمال الهاتف الجوال.

واعتبرت شبكة مراقبون أنّ هذا الإجراء يمكّن المواطنين الذين لم يقوموا بتزكية أحد المترشحين وتم إدراج أسمائهم ومعطياتهم الشخصية وتزوير إمضاءاتهم دون موافقتهم من إعلام الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المترشحين المتحيّلين والتوجه للقضاء.
وحسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بلغ عدد المودعين لملفات ترشحهم لديها للمشاركة في الانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها الى حدود مساء امس الثلاثاء، 29 مترشحا قدّم 4 فقط منهم التزكيات الشعبية المطلوبة قانونيا وهي 10 آلاف تزكية لناخبين مسجلين في عدة دوائر انتخابية.
وتنتهي فترة قبول الترشحات بعد غد الجمعة 9 أوت عند الساعة السادسة مساء.

مقالات مرتبطة