منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) : تونس في المرتبة الثانية في المغرب العربي في سوء التغذية و تفاقم نسب فقر الدم و السمنة

اصدرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، تقريرا تحت عنوان “نظرة إقليمية عامة حول حالة الأمن الغذائي والتغذية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بين ان وضعيات عدم الاستقرار السياسي و الامني هي السبب الرئيسي للجوع في منطقة شمال افريقيا و الشرق الادنى و المغرب العربي، ذلك أن اكثر من 50 مليون شخص يعانون فيها من الجوع منهم 5 ملايين في دول المغرب العربي.

و وفقا للمنظمة الاممية فان تونس تحتل المرتبة الثانية مغاربيا على مستوى تفشي نقص التغذية في بنسبة 4.9% وهو ما يعادل 600 ألف شخص، بحسب المعطيات التي تهم الفترة بين 2015 و2017. و بلغت نسبة انتشار فقر الدم بين النساء في سن الإنجاب، خلال عام 2016، 31.2%، بينما وصلت نسبة انتشار السمنة بين البالغين إلى 26.9%.

و تسبق موريتانيا تونس فيما يتعلق بنسبة تفشي نقص التغذية اذ تناهز 11.3%، وهو ما يعادل نصف مليون من الأشخاص  و تحل الجزائر ثالثة في المنطقة في نسبة تفشي نقص التغذية وإن كان عدد المعنيين بتلك الظاهرة هو الأكبر في المنطقة، بحيث بلغت النسبة 4.7%، وهو ما يوافق 1.9 ملايين شخص.

اما في المغرب، فان نسبة تفشي سوء التغذية 3.9%، ما يعادل 1.4 مليون شخص، وذلك خلال الفترة بين عامي 2015 و2017.

يذكر ان التقرير لا يتيج معطيات بشأن نسبة تفشي سوء التغذية وعدد الأشخاص الذين يعانون منها في ليبيا، في المقابل يكشف المصدر أن نسبة انتشار فقر الدم لدى النساء في سن الإنجاب بلغت 34.4% خلال عام 2016، بينما بلغت نسبة انتشار السمنة بين البالغين خلال الفترة نفسها 32.5%.

مقالات مرتبطة