هذا ما أقرّه القطب القضائي في شأن سامي الفهري صباح اليوم

باشرت صباح اليوم الاثنين الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا الفساد المالي بالقطب الاقتصادي المالي بالعاصمة النظر في القضية المعروفة بقضية كاكتوس برود التي رفعتها التلفزة الوطنية بعد الثورة.

على شركة كاكتوس برود التى يملكها صهر بن علي بلحسن الطرابسلي موضحة فيها ان هذا الأخير استغل مصاهرته لبن علي ثم استغل تجهيزات التلفزة واستحوذ على عائدات الاشهار مما تسبب للتلفزة لي خسارة قدرت ب 20 مليار .

حضور جميع المتهمين .. وبالمناداة على المتهمين حضر كل من سامي الفهري وعبد الوهاب عبد الله المستشار الاعلامي السابق لبن علي وخمس مديرين عامين سابقين بالتلفزة الوطنية وهم كل من الفهري شلبي المنصف قوجة ومصطفى الخماري وابراهيم الفريضي ولهادي نصرة .. في حين احيل بلحسن الطرابلسي بحالة فرار، كما حضر محامون في حق التلفزة الوطنية وشركة قولدن العالمية و الاستاذ علاء الدين الكنزاري في حق النقابة الأساسية للسلك الإداري والتقني بالتلفزة الوطنية. وقد تبين للمحكمة ان مضمون وفاة بن علي غير مضاف للقضية فقررت المحكمة تاخير الجلسة الى يوم 26 ديسمبر لانتظار ورود مضمون الوفاة.

وللتذكير فقد رفع عدة محامين شكاية في حق التلفزة الوطنية أثر الثورة اكدوا فيها انه بتدخل من بن علي تم استغلال تجهيزات التلفزة لفائدة صهره بلحسن الطرابسلي الذي كان يملك “كاكتوس برود” مما الحق اضرارا قدرت بـ 22 مليارا..

مقالات مرتبطة