هيئة الانتخابات تردّ على الهايكا بخصوص إعلان نبيل القروي ترشحه للإنتخابات الرئاسية

دعا عضو الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا) هشام السنوسي، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والسلط المعنية إلى تحديد موقفها من إعلان صاحب القناة الخاصة “نسمة” نبيل القروي ترشحه للانتخابات الرئاسية القادمة.   

وكان القروي أعلن مساء أمس الاثنين في حوار خاص على قناة نسمة، رسميا نيته تقديم نفسحه كمترشح للانتخابات الرئاسية التي ستجري في نوفمبر 2019، قائلا “سنشارك في كل المحطات الانتخابية القادمة الرئاسية والتشريعية” مضيفا “من حق الشعب أن يعرف المترشحين الرسميين في هذا الاستحقاق الانتخابي حتى يعرف من سيختار”.


وذكر هشام السنوسي، أن كراس الشروط المنظم للقنوات التلفزية الخاصة، يمنع توظيف القناة التلفزية للدعاية لصاحبها، مشيرا في هذا السياق، إلى التحذيرات التي كانت ولا زالت تطلقها “الهايكا” بخصوص تجاوزات القروي على قناته المخالفة للقانون وخطورة وضعيتها، وتوظيفها لأغراض سياسية وتشويه الغير.


كما دعا مؤسسات الدولة بما فيها السلط القضائية والقطب القضائي المالي خاصة إلى تحريك القضايا المرفوعة ضد القروي والمتعلقة بتبييض الأموال، معتبرا أن التلكؤ في مقاضاته واتخاذ الاجراءات القانونية في شأنه، دفعه إلى التمادي وإعلان ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، وفق قوله.


من جهته، بين نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر أن حق الترشح للرئاسية مضمون لأي مواطن تونسي استوفى كافة الشروط الدستورية والقانونية، وتقدم بترشحه خلال الفترة الممتدة بين 3 و10 سبتمبر المقبل، على أن تتولى بعدها هيئة الانتخابات البت في كافة الترشحات والإعلان عن المقبولين أوليا.


وأشار إلى إمكانية الطعن في قائمة المترشحين أمام المحكمة الإدارية التي تبقى لها الكلمة الأخيرة في تحديد القائمة النهائية المعنية بالسباق الانتخابي.

مقالات مرتبطة