(وثيقة) – هذا مضمون “وثيقة الميثاق الانتخابي النزيه الذي وقعه 14 حزبا..

أمضت ليلة أمس الإثنين 27 ماي 2019 أحزاب “مجلس الحوار” وعددها 14 حزبا على “ميثاق مجلس التنافس الانتخابي النّزيه”. ويضم المجلس حركة النهضة ونداء تونس ومشروع تونس وحزب المبادرة والوطد والتيار الديمقراطي والتيار الشعبي والتكتل وحزب الديمقراطيين الاجتماعيين والطليعة وحركة الشعب وافاق تونس وحراك تونس الارادة والمسار الديمقراطي الاجتماعي.
وينص الميثاق على الالتزام بقواعد التنافس الديمقراطي الانتخابي النزيه والسليم خلال مختلف مراحل العملية الانتخابية ورفض كافة اشكال العنف اللفظي والمادي وكل اشكال التكفير والتفتين والتحريض وكل ما من شأنه المس بكرامة المنافسين وأعراضهم والتمسك بممارسة الدعاية الانتخابية حسب القواعد التي يضبطها القانون الانتخابي خلال مختلف مراحل العملية الانتخابية مع الالتزام بالتركيز على البرامج والمشاريع والبدائل السياسية والاقتصادية والاجتماعية واحترام قواعد النقد الموضوعي وان تحظى كل الأحزاب بفرص متكافئة في البث الاعلامي وضرورة أن تتوخى وسائل الاعلام الرسمية وغير الرسمية الدقة والمهنية في نقل الخبر دون تحيز أو اصطفاف “.
كما ينص الميثاق على الالتزام بعدم استخدام موارد الدولة البشرية أو المالية وعدم توظيف دور العبادة والمؤسسات التربوية في الحملات الانتخابية للترويج لأي ائتلاف أو قائمة أو مرشح واعتماد الشفافية الكاملة والالتزام بالمعايير المنصوص عليها قانونيا حول سقف واليات تمويل الحملات الانتخابية وعدم التدخل في مهام الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والالتزام بدعمها في القيام بمسؤولياتها بشفافية”
ويلتزم الممضون على الميثاق بدعم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وهيئة الاتصال السمعي البصري ومحكمة المحاسبات وغيرها من الهيئات والجمعيات المختصة لضمان حقوق كافة المتنافسين حسبما يقتضيه القانون الانتخابي وقواعد التنافس الديمقراطي وتوفير افضل الظروف للمراقبة والملاحظة والمتابعة من طرف الهيئات المختصة في المجتمع المدني والاعلام بما يسمح باضفاء كل عناصر الثقة والمصداقية على العملية الانتخابية ويطمأن الرأي العام على نزاهتها وسلامتها وادانة كل تجاوز لما يتضمنه القانون الانتخابي ومطالبة الهيئات المسؤولة والمختصة بمتابعة كل التجاوزات وتطبيق القانون في حق مقترفيها ضمانا لسلامة العملية الانتخابية ولنزاهتها وشفافيتها. وفي مايلي وثيقة “ميثاق التنافس الانتخابي النزيه” :


مقالات مرتبطة