وفاة تونسية وجنينها في مستشفى إيطالي و السلطات الإيطالية توجّه تهمة القتل لـ 23 إطار طبي وشبه طبّي !

اهتزت مدينة ” أنكونا ” الإيطالية نهاية الأسبوع الماضي على وقع حادثة وفاة التونسية  زهرة بن سالم (34 سنة) وجنينها بمستشفى “صاليزي” وذلك بسبب الاهمال والتقصير الطبي .
وقد قررت السلطات الايطالية فتح تحقيق في الغرض وتوجيه تهمة القتل الغير متعمد ل23 إطار طبي وشبه طبي في المستشفى الإيطالي المذكور.
ونقلا عن موقع راديو الجالية العربية فإن محامي الضحية أكد وجود تهمتي القتل المزدوج للجنين والأم لكن المدعي العام في مدينة انكونا افترض تهمة القتل الغير متعمد وتقرر عرض الجثتين على التشريح يوم الجمعة 6 سبتمبر على الساعة 13مساء لتحديد المسؤوليات والتثبت من التهمة الجنائية التي طالت 23 اطارا بالمستشفى. 
وقد كلف القضاء الايطالي كل من الطبيب الشرعي انطونيو تومبولوني والاخصائي في طب وأمراض النساء سيلفانو سكاربوني بالحضور والاشراف على عملية تشريح الجثتين رفقة مستشارين يقع تعيينهم من قبل محامي زوج الهالكة لمعرفة الاسباب الحقيقية لوفاة الام وجنينها.

يذكر ان الفقيدة كانت حاملا بطفلتها الثالثة (أم لطفلين 5 و11 سنة) وعلى وشك الولادة لكن ومن خلال الفحص الطبي الروتيني للأيام التي تسبق الولادة تبين موت الجنين ولزم تدخل جراحي سريع لاخراجه من رحمها وانقاذها من الموت ولكنها توفيت بعد دخولها في غيبوبة اثناء العملية .

مقالات مرتبطة