طرابلس في أول أيام رمضان المبارك هدوء نسبي و غارات جوية عنيفة استهدفت مواقع قوات حكومة الوفاق.

شهدت محاور القتال حول العاصمة الليبية طرابلس في أول أيام شهر رمضان المبارك هدوءا نسبيا تخللته اشتباكات تحولت مع حلول الظلام إلى غارات جوية استهدفت مواقع قوات حكومة الوفاق. وتركزت الغارات الجوية الليلية على مواقع التشكيلات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في مناطق عين زارة ووادي الربيع، فيما سُجلت اشتباكات بين قوات الطرفين في محور وادي الربيع وعين زارة وخلة الفرجان، وهي مناطق من الضواحي الجنوبية الملاصقة لطرابلس. وفيما تؤكد مواقع إخبارية مقربة من القيادة العامة لـ”الجيش الليبي” بقيادة المشير خليفة حفتر أن الغارات تنفذها طائرات مروحية مزودة بمناظير ليلية، تقول…

المزيد

تعزيزات عسكرية ضخمة للقيادة العامة للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر … هل حان وقت الحسم؟

أظهرت مقاطع فيديو أرتالا طويلة من العربات المسلحة، وهي تتجه من منطقة الجبل الغربي ومن أقصى الغرب، نحو العاصمة لتعزيز قوات الجيش في محيط طرابلس. وعلى الرغم من الهدف الدعائي والنفسي من استعراض الحشود العسكرية وأرتال الآليات، إلا أن مؤشرات هذه المرة تدل على أن معركة طرابلس ستشهد اليوم تصعيدا كبيرا بعد أكثر من أسبوعين من قتال نجم عنه، وفق منظمة الصحة العالمية، مقتل 254 شخصا، وإصابة 1228 آخرين. ويبدو أن القيادة العامة للجيش قد ألقت بكل ثقلها في هذه المعركة “المصيرية” من خلال إرسال قوات ضخمة من “الاحتياط” إلى…

المزيد

أول صورة من مطار طرابلس بعد دخول الجيش الوطني الليبي إليه الذي سيكون نقطة انطلاق باتجاه العاصمة.

أعلن مصدر في “الجيش الوطني الليبي” التابع للمشير خليفة حفتر، اليوم السبت، أن مطار طرابلس يقع تحت سيطرة قواته. قال المصدر إن مطار طرابلس سيكون نقطة انطلاق لتقدم “الجيش الوطني الليبي” باتجاه العاصمة. أول صورة من مطار طرابلس بعد دخول الجيش الوطني الليبي إليه

المزيد